ألمانيا
ألمانيا: الکنیسة الکاثولیکیة تطالب بوحدة إسلامیة ـ مسیحیة لمواجهة الإسلاموفوبیا

أصدرت الکنیسة الکاثولیکیة في ألمانیا بیاناً طالبت فیه بوحدة المسلمین والمسیحیین في مواجهة الإسلاموفوبیا.

حسب موقع رهيافته ( قاعدة البيانات الشاملة للمسلمين الجدد و المبلّغين و المستبصرين):وأصدرت الکنیسة الکاثولیکیة بیاناً تحت عنوان “لا للکراهیة، إتحاد المسلمین والمسیحیین لمواجهة الإسلاموفوبیا” دعت فیه المسلمین والمسیحیین لرفض ومواجهة الإسلاموفوبیا.

وتعتقد الکنیسة أن ظاهرة الإسلاموفوبیا أصبحت أکثر إنتشاراً بعد الهجمات الإرهابیة الأخیرة في مدينة “نیس” الفرنسیة والعاصمة النمساوية “فیینا”.

وأکدت الکنیسة ضرورة رفض المسلمین والمسیحیین معاً لظاهرة الإسلاموفوبیا التي أصبحت أکثر إنتشاراً علی مستوی أوروبا برمتها.

ورفض البیان نشر الکراهیة ضد المسلمین واصفاً هذا العمل بالغیر شرعي.

ویعتقد أحد کتًاب البیان “آنیا میدل بك فارویك” أن التوجهات المناهضة للمسلمین في ألمانیا تؤدي الی التمییز والعنصریة في التعامل معهم في المجتمع وفي محل عملهم.

وأضاف أن الکثیر من المسلمین بسبب دینهم یحرمون من کثیر من حقوقهم الطبیعیة في المجتمع الألماني.

وأشار مسؤولو الكنيسة الكاثوليكية الألمانية في هذا البيان  إلى الالتزام الاجتماعي للمسلمين في المجتمع الألماني، مؤكدين أن وسائل الإعلام الألمانية والشبكات الاجتماعية تلعب دورًا مهمًا في تشويه صورة المسلمين والإسلام.

المصدر: اکنا

به اشتراک بگذارید :

دیدگاه

لطفا دیدگاه خودتون رو بیان کنید: