Sunday, 11 April , 2021
تاريخ الإفراج :

إقامة ندوة لشرح “دور المرأة في الأسرة من منظور القرآن” في إندونيسيا

نظّمت المستشاریه الثقافية الإيرانية لدى إندونيسيا ندوة عبر الإنترنت تحت عنوان “دور المرأة في الأسرة من منظور القرآن الكريم”، وذلك بمشاركة مفكرين من كلا البلدين.

حسب موقع رهيافته ( قاعدة البيانات الشاملة للمسلمين الجدد و المبلّغين و المستبصرين) :وعقدت هذه الندوة العلمية، يوم الخميس الماضي ۱۸ فبراير ۲۰۲۱ للميلاد عبر الفضاء الافتراضي، وذلك بتنظيم المستشارية الثقافية للجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى إندونيسيا، وبالتعاون مع جامعة علوم القرآن في جاكرتا.

وفي بداية هذه الندوة، تحدث الأستاذ في جامعة علوم القرآن بجاكرتا “عبد مؤيد” بصفته مدير البرنامج باختصار عن أهداف ندوة “دور المرأة في الأسرة من منظور القرآن” الافتراضية وأعقبتها كلمة للمستشار الثقافي الايراني لدى إندونيسيا “مهرداد درخشندة” أكد فيها أنه منذ الماضي وحتى الآن، كانت الأسرة تعتبر عنصراً طبيعياً وأساسياً في المجتمعات البشرية، وتكيّفت مع كل من ضرورة الحياة والطبيعة البشرية.

وأشار الى أن للأسرة مكانةً خاصةً وقدسيةً في الإسلام، وفي البيئة الأسرية تتولى المرأة إدارة هذه الوحدة الاجتماعية الصغيرة، موضحة أن  إضفاء الشخصية الكاملة على المرأة من أجل الحصول على الحقوق والواجبات في المجتمع البشري لإقامة علاقات حسنة على أساس المساواة مع حقوق الرجل وواجباته هو ثورة كبيرة ضد الانحرافات الاجتماعية.

والمتحدث التالي في الندوة كان مدير الدراسات العليا في جامعة علوم القرآن بجاكرتا  “درويش هود”، الذي تحدث عن النصيحة والتشجيع على تكوين الأسرة من منظور الإسلام والقرآن.

وفي هذا اللاطار، تحدثت المؤلفة للعديد من المقالات والكتب “السيدة درياتي”: تتمتع المرأة كفرد أو كجزء من الأسرة بالاستقلالية والسلطة في خياراتها الشخصية، وإذا كان الاختيار إيجابياً فإنها تصل إلى ذروة الروحانية ومكانة الحب الإلهي.

المصدر:اکنا

شارك :

آخر المشاركات