مؤسسة عاشوراء الدولية
تنظيم مهرجان شعري إفتراضي بعنوان “محمد(ص)، رسول الانسانية”

نظم مركز “الأمة الواحدة” للدراسات الفكرية والاستراتيجية بالتعاون مع مؤسسة عاشوراء الدوليّة مهرجاناً شعرياً تحت عنوان “محمد(ص)، رسول الإنسانية” عبر الفضاء الافتراضي إحياءً لذكرى مولد حضرة النبيّ الأكرم(ص) وأسبوع الوحدة الاسلامية.

حسب موقع رهيافته ( قاعدة البيانات الشاملة للمسلمين الجدد و المبلّغين و المستبصرين):وشارك في المهرجان نخبة من العلماء الافاضل وثلة من الشعراء في العالم العربي والإسلامي تقدمهم آية الله الشيخ محمد حسن اختري رئيس مؤسسة عاشوراء الدولية وسماحة السيد فادي السيد رئيس مركز الامة الواحدة.

وافتتح المهرجان بآيات من الذكر الحكيم وتواشيح من وحي المناسبة للقارىء السيد عباس شرف الدين.

وخلال الكلمة الترحيبية قدم رئيس المركز السيد فادي السيد مقاربة بين الشعر والاعلام معتبراً ان الشعر من المنابر الاعلاميّة التي تقدم القيم والاخلاقية للمجتمع وتساهم في تفسير منهج أهل البيت عليهم السلام، وركز سماحته على دور الشعراء في التبليغ والارشاد وحمل أمانة الاسلام المحمدي الاصيل، داعياً جميع الشعراء لمواصلة التأليف وطرح القضايا الاخلاقية والقيميّة في قصائدهم، لاسيما مفاهيم المقاومة والوحدة الاسلامية.

كما وجدد السيد فادي السيد دعوة الشعراء والادباء والمثقفين لمواصلة مقاومتهم بالكلمة الحرّة لان الشعر اسلوب من أساليب المقاومة لا تقل قيمة عن ميادين الجهاد، مؤكدا أن منبر مركز الأمة الواحدة مفتوح لاي عمل ثقافي  أو فكري أو أدبي في سبيل اعلاء كلمة الاسلام المحمدي الاصيل.

أما في الكلمة الافتتاحية فقد اعتبر رئيس مؤسسة عاشوراء الدولية آية الله الشيخ محمد حسن أختري أن الشعر أفضل أداة للتبليغ والتوجيه والارشاد منذ وجوده في تاريخ البشريّة، مشيراً الى أن الناس تعي وتفهم لغة الشعر الباسطة لانها تعبر عن حالهم.

وتابع آية الله اختري القول إن الشعر هو موهبة الهية منحها الله لخاصة أوليائه ليكون وسيلة لبيان الاحكام الالهية والتبليغ الرسالي وإمامة الأئمة عليهم السلام.

وأكدّ سماحته على العناية البليغة التي يوليها السيد القائد للشعر والشعراء وحثهم على بيان فضائل وتعاليم آل البيت عليهم السلام وبيان تفسير القرآن الكريم.

وفي نهاية كلمته قدّم آية الله اختري اقتراحاً على الشعراء بان يكتبوا قصائد جديدة ومميزة بفضائل آل البيت عليهم السلام وإرسالها الى مؤسسة عاشوراء الدولية لتترجم الى كل اللغات وتقديم ما يتناسب منها مع الفن الإنشادي خدمة للدين الاسلامي الحنيف.

وخلال المهرجان تحدث كل من فضيلة الشيخ توفيق علوية وفضيلة الشيخ اديب حيدر عن اهمية الشعر في التبليغ والارشاد، وأكدا بان الشعر قديماً كان ابرز الوسائل في الحروب فقد كان يشكّل اداة إعلامية في تبيان الحقائق.

وتعاقب الشعراء على القاء قصائدهم المميزة في حضرة النبيّ الاكرم(ص) فكانت اطلالة للشاعر الدكتور حسن حسين الكحم والشاعر الدكتور عميد الشعراء عباس الطائي والدكتورة عهود عبد الواحد والدكتورة هيام رومية والدكتورة رنا الخويلدي والاستاذة فاطمة سحمراني والاستاذة آمنة البزال وعدد من الشعراء من الوطن العربي والاسلامي.

واختتم المهرجان بدعوة الشعراء للتحضير لمناسبة ولادة السيدة الزهراء عليها السلام وتقديم قصائدهم الى مؤسسة عاشوراء الدولية ليتم ترجمتها الى عدة لغات.

المصدر: اکنا

به اشتراک بگذارید :

دیدگاه

لطفا دیدگاه خودتون رو بیان کنید: