الوحدة الإسلامیة
ضرورة إنشاء مرکز للحوار بين الثقافات في العالم الإسلامي

أكد رئیس رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامیة في إیران، “أبوذر ابراهيمي تركمان” أنه من الضروری إنشاء مرکز للحوار بين الثقافات علی مستوی العالم الإسلامي في إطار الإیسیسکو.

حسب موقع رهيافته ( قاعدة البيانات الشاملة للمسلمين الجدد و المبلّغين و المستبصرين)  أن رئیس رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامیة في ایران “أبوذر إبراهیمی ترکمان” أشار الی ذلك لدی لقاءه بـ”سالم بن محمد المالك” المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) في تونس.

وشرح إبراهیمی ترکمان فعالیات الرابطة من خلال أکثر من ۸۰ فرعاً فی ۶۰ دولة مؤکداً أن توقیع الإتفاقیات الثقافیة مع مختلف الدول من أهم واجبات المنظمة.

وأکد أن تحقیق الوحدة الإسلامیة والإبتعاد عن الفرقة من أبرز إحتیاجات العالم الإسلامی المعاصر، قائلاً: ان الجمهوریة الإسلامیة في إیران کانت ولازالت فاعلة فی مجال الوحدة الإسلامیة.

وطالب بإنشاء مرکز للحوار الثقافی علی مستوی العالم الإسلامی قائلاً: ان تعزیز الحوار بین المسلمین من إحتیاجات العصر الحالی وإن الإیسیسکو إنطلاقاً من مکانتها الثقافیة یمکنها أداء دور فاعل.

 

أشار عضو المجلس الأعلى للثورة الثقافية إلى تعزيز وتوسيع الحوارات الثقافية بين جمهورية إيران الإسلامية ومختلف البلدان، موضحًا أنشطة مركز الحوار الديني التابع لرابطة الثقافة والعلاقات الإسلامية من أجل التفاعل أكثر فأكثر بين الديانات الإلهية وغير الإلهية.

 

وقال: “كان هناك العديد من المحادثات مع المسيحية واليهودية والبوذية والشنتوية حتى الآن، والتي كان لها نتائج مهمة في فهم أفضل للأديان وتعزيز التفاعلات الدينية.”

 

وخلال هذا اللقاء، أكد “سالم بن محمد المالك” على الحاجة إلى تطوير برامج مشتركة بين الايسيسكو ورابطة الثقافة والعلاقات الإسلامية.

وأشار الى أن منظمة الايسيسكو تسعى إلى تقديم الوجه الحقيقي للإسلام كدين التسامح، معرباً عن أمله في أن يتحقق ذلك بالتعاون مع جميع الدول الإسلامية ، بما في ذلك جمهورية إيران الإسلامية.

المصدر: مهر

به اشتراک بگذارید :

دیدگاه

لطفا دیدگاه خودتون رو بیان کنید: