روسیا
تنظیم مؤتمر “الإسلام في عالم التواصل” في روسیا

أقیم مؤتمر “الإسلام في عالم التواصل” أمس الثلاثاء، ۲۴ سبتمبر / أيلول الجاري، في العاصمة الروسیة موسکو حیث ألقی رئیس رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامیة کلمة وصف فیها التطرف بالبلیة للإسلام والمسلمین.

حسب موقع رهيافته ( قاعدة البيانات الشاملة للمسلمين الجدد و المبلّغين و المستبصرين) أن رئیس رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامیة في إیران “أبوذر ابراهیمی ترکمان” حضر مؤتمر “الإسلام فی عالم التواصل” الی جانب حشد من الشخصیات الحکومیة والدینیة والأکادیمیة من مختلف الدول الإسلامیة.

وأشار ابراهیمی ترکمان الی دور رئيس الادارة الدينية لمسلمي روسيا ورئيس مجلس الافتاء الروسي المفتي “الشيخ راويل عين الدين”، فی بناء الهویة الدینیة والتأسیس الدیني علی مستوی الدولة.

وقال ان موقفه الوحدوي جعل المسلمین في روسیا یقومون بتأدیة دور المواطن المسئول والمندمج فی المجتمع الروسی والمجتمع العالمی مؤکداً ان الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة تنظر دائماً الی هذه الجهود بإحترام.

وأشار الی إنتشار ظاهرة التطرف فی العالم الإسلامی، قائلاً: ان العنف الذي ینتشر في مختلف أنحاء العالم الإسلامی لا أساس لها في الإسلام.

وأضاف أن هناك من یبحث عن إثارة العنف في العالم ویمارس العنف ضد البشر بالأخص في فلسطین، وسوریا، والیمن، والعراق.

وأردف ابراهیمی ترکمان ان المتطرفین یقتلون العدل والحریة ویرفعون رایته والآن في مقدمة هؤلاء هم أمریکا والکیان الصهیونی الذین یظلمون البشریة.

وأکد رئیس رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامیة ان التکفیر والتطرف هما مولود هذه الدول.

وقال ابوذر ابراهيمي تركمان ان الدین الإسلامی هو دیانة عالمیة مبیناً ان الرسول الأعظم (ص) منذ رفعه رایة الإسلام خاطب البشر برمته بجمیع ألوانه وأعراقه وکانت البشریة أجمع هدفه.

وإستطرد قائلاً: ان الذي یخشی مشروع العولمة علی دینه وعقیدته لم یفهم رسالة الدین الإسلامی بکامل تعالیمه ولم یندمج برسالة الإسلام العالمیة.

المصدر: اکنا

به اشتراک بگذارید :

دیدگاه

لطفا دیدگاه خودتون رو بیان کنید: