المكسيك
إمام مكسيكي نشر الإسلام في ولاية كاثوليكية

تتحول ولاية شاباس جنوب المكسيك إلى مركز ديني للمسلمين، على يد الإمام المكسيكي إبراهيم شاشف الذي أخذ على عاتقه نشر الإسلام هناك.

حسب موقع رهيافته ( قاعدة البيانات الشاملة للمسلمين الجدد و المبلّغين و المستبصرينونشرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، تقريرا مصورا حول ما يقوم به الإمام المكسيكي لدعوة  مواطني ولايته إلى الإسلام، والتي يغلب على سكانها انتماؤهم إلى الديانة الكاثوليكية.

وأوضح شاشف أنه تعرف على الإسلام في فترة التسعينيات من خلال بعض المسلمين الإسبان الذين قدموا إلى المكسيك بهدف نشر الإسلام، مشيرا إلى أن حديثهم بالعربية “لفت انتباهه” ومن ثم قاده إلى الإسلام وهو بعمر الـ۱۵ عاما.

وأشار إلى أنه كان أول مسلم في عائلته، وبعد إسلامه قام بدعوة والده وأمه وأعمامه وأجداده وأصدقاء طفولته فأصبحوا جميعهم مسلمين، مضيفا أنه “هكذا نما مجتمعنا”.

وأظهر فيديو “بي بي سي” قيام شاشف بدعوة المواطنين في ولايته لتناول طعام الإفطار في أحد الأعياد الإسلامية، وقيامه طوال الليل بتجهيز الطعام لضيوفه برفقة زوجته.

ولفتت إلى أن ۳۰۰ مسلم يعيشون حاليا في ولاية شاباس، فيما يعيش حوالي ۲۵۰۰ مسلم في المكسيك.

ومن جانبه دعا شاشف أن “يرزق الله المسلمين السعادة، وخاصة المسلمين الذين يتعرضون للهجوم”.

وأضاف: “نفتح أبوابنا ليتعرف الآخرون على الإسلام، وما يعنيه أن تكون مسلما”.

 

*عربي ۲۱

به اشتراک بگذارید :

دیدگاه

لطفا دیدگاه خودتون رو بیان کنید: