تاريخ الإفراج :

جورجيا؛ وجهة سياحية جذابة للسياح المسلمين

أصبحت دولة جورجيا وجهة سياحية جذابة للسياح المسلمين، خاصة لمسلمي دول الشرق الأوسط، وذلك بسبب تمتعها بالمعالم الطبيعية والتاريخية وتكلفة المعيشة المعقولة هناك.

حسب موقع رهيافته ( قاعدة البيانات الشاملة للمسلمين الجدد و المبلّغين و المستبصرين)وقد أصبحت جورجيا واحدة من أشهر الوجهات السياحية للمسلمين في الشرق الأوسط، وذلك بفضل مناظرها الطبيعية الخلابة وفنادقها منخفضة التكلفة وقربها من الدول الإسلامية، فضلاً عن سهولة الحصول على الطعام الحلال وزيادة عدد المرشدين السياحيين  الناطقين باللغة العربية في هذه الدولة.

وفقاً للإدارة الوطنية للسياحة في جورجيا، بلغ عدد السیاح المسلمين من دول الشرق الأوسط إلى جورجيا ۱۰۳۵۰۰ سائح في نوفمبر ۲۰۲۱ للميلاد، وهو ما يعادل تقريباً عدد السائحين المسلمين قبل تفشي جائحة كورونا.

وقالت رئيس الإدارة الوطنية للسياحة في جورجيا “ميديا جانياشفيلي”: “تعتبر دول مجلس تعاون الخليج الفارسي من أهم أسواقنا الإستراتيجية”.

وتجدر الاشارة الى أن معظم سكان دولة جورجيا الجبلية التي تقع بين أوروبا وآسيا الوسطى هم من المسيحيين، لكن يبلغ عدد سكانها المسلمين حوالي ۴۰۰ ألف نسمة حيث يشكلون ۱۰ بالمئة من سكان البلاد.

كما أن هناك تنوع ديني وتسامح وتعايش بين أتباع الديانات بما في ذلك المسيحيین والمسلمین واليهود، بالإضافة إلى ذلك، تحارب الحكومة الجورجية ظاهرة الإسلاموفوبيا.

المصدر: اکنا

شارك :

, , , ,

آخر المشاركات