تاريخ الإفراج :

وفاة المستشرق والمتخصص الألماني في الدرسات الإسلامیة “جوزيف فان إس”

توفي البروفيسور “جوزيف فان إس”، الأستاذ المتقاعد لجامعة “توبنغن” الألمانية وأحد أشهر الأساتذة والباحثين في الدراسات الإسلامية.

حسب موقع رهيافته ( قاعدة البيانات الشاملة للمسلمين الجدد و المبلّغين و المستبصرين:وكان البروفيسور “جوزيف فان إس” عضواً في أكاديمية هايدلبرغ للعلوم، وأكاديمية برشلونة للآداب، والأكاديمية العراقية للعلوم، وجمعية الفلسفة الإيرانية، والأكاديمية التونسية للعلوم، والأكاديمية الأمريكية للقرون الوسطى، و الأكاديمية الأوروبية.

وحصل البروفيسور “جوزيف فان إس”  على وسام الاستحقاق البروسي عام ۲۰۰۹ كما حاز على جائزة المؤتمر العالمي للدراسات الشرق أوسطية (WOCMES) في عام ۲۰۱۰ فيما حصل على وسام صليب الاستحقاق الأكبر من جمهورية ألمانيا الاتحادية.

وتجدر الاشارة الى أن يوسف فان إس (بالألمانية: Josef van Ess)‏ (ولد في ۱۸ أبريل ۱۹۳۴ في مدينة آخن) هو مستشرق ومتخصص في الدراسات الإسلامية من ألمانيا ودرس في جامعة “إبرهارد كارل” في توبنغن حتى تقاعده في سنة ۱۹۹۹٫

ونشر جوزيف فان إس رسالة الدكتوراة في التصوف الإسلامي وتخرج من جامعة بون في سنة ۱۹۵۹، ثم حصل على شهادة التأهل للأستاذية من جامعة غوته في فرانكفورت في سنة ۱۹۶۴ عن عمله في نظرية المعرفة في المدرسية الإسلامية.

ودرس جوزيف فان إس أيضاً بصفته أستاذ زائر في جامعة كاليفورنيا في سنة ۱۹۶۷، وفي الجامعة الأميركية في بيروت في سنة ۱۹۶۷ وسنة ۱۹۶۸، وفي سنة ۱۹۶۸ لحق برودي بارت كأستاذ في معهد الدراسات الشرقية في جامعة إبرهارد كارل في “كرسي الدراسات الإسلامية والسامية”.

وكان العمل الأساسي لجوزيف فان إس هو “دراسة علم الكلام والمجتمع في القرنين الثاني والثالث للهجرة”، وهو عنوان كتابه الأشهر المؤلف من ستة أجزاء ويدرس تاريخ الأفكار الكلامية والمتكلمين في القرنين الثاني والثالث الهجري
وتمت ترجمة هذا العمل القيّم إلى اللغة الفارسية بمشاركة مجموعة من المترجمين الألمان ذوي الخبرة تحت إشراف الأكاديمي والباحث الايراني “الدكتور سيد محمد رضا بهشتي”.
المصدر: اکنا

شارك :

آخر المشاركات