تاريخ الإفراج :

باحث ألماني یردّ علی منتقدي بثّ صوت الأذان

بدأ بثّ صوت الأذان تجریبیاً في المسجد المركزي بمدينة “کولونیا” الألمانیة، الأمر الذي یواجه إنتقادات شدیدة من جمیع الأطراف الألمانیة.

حسب موقع رهيافته ( قاعدة البيانات الشاملة للمسلمين الجدد و المبلّغين و المستبصرين:وردّ الخبیر الألماني في الدراسات الإسلامیة “ماتیاس روهه” في مقال له علی تلك الإنتقادات اللاذعة، مؤکداً أن الیمین المتطرف ینتقد بشده بثّ الأذان من مسجد کولونیا المركزي ویصور للجمیع أن الإسلامیین هم من یریدون بثّ الأذان وهذا غیر صحیح لأن المسئولین في المدینة هم من قررّوا بثّ الأذان وإصدار ترخیص لذلك.

وبحسب مسئولي بلدیة کولونیا فإن مساجد المدینة تستطیع في إطار مشروع تجریبی بثّ صوت الأذان من الساعة الثانیة عشرة لغایة الثالثة عصراً بالتوقيت المحلي لمدة ۵ دقائق یومیاً وذلك حق لهم وفق الدستور الألماني.

وأکد الکاتب رغم تصریح الدستور بذلك الحق وإصدار السلطات ترخیصاً بذلك، یرید البعض إثارة الحساسیة وخلق سوء تفاهم وتشویه صورة المسلمین والمساجد في کولونیا.

وقال إن هؤلاء المتطرفین یتجاهلون أصول الدستور التي تنصّ علی حریة الدین في الدولة وفي المقابل یتطرقون إلی أصول أخری تطالب بعدم خلق ضوضاء.

وتجدر الاشارة الى أنه قد بدأ بثّ صوت الأذان من المسجد المركزي في كولونيا أيام الجمعة من كل أسبوع كمشروع تجريبي ومن المقرر أن يتم تنفيذه في هذه المدينة خلال العامين المقبلين، لكن المشروع قد واجه معارضة كبيرة.

شارك :

آخر المشاركات