تاريخ الإفراج :

إقامة إجتماع لممثلي الأديان المختلفة بمدينة “هايلبرون” الألمانية

إنعقد إجتماع لممثلي مختلف الديانات في مدينة “هايلبرون” الألمانية حول “دور الطوائف الدينية في الشعور بالمسؤولية تجاه أفراد المجتمع”، وذلك بعد انقطاع دام عام واحد.

حسب موقع رهيافته ( قاعدة البيانات الشاملة للمسلمين الجدد و المبلّغين و المستبصرين:ويتكون أعضاء إجتماع ممثلي الأديان في ألمانيا من ۱۵ عضواً، من بينهم ممثلو الطوائف البروتستانتية والكاثوليكية والإسلامية واليهودية وغيرها.

وقال المدير التنفيذي لاجتماع ممثلي الأديان في ألمانيا، “فرانتيس براندل”: “لقد انخفض الاتجاه نحو الدين بين الشباب في ألمانيا ولا يهتم الشباب بالقضايا الدينية”.

وأشار العضو في المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا، “أحمد آيمر” خلال الكلمة  التي ألقاها هذا الاجتماع الى مشاكل المسلمين في المجتمع الألماني، قائلاً: “يتطلب تحقيق الوضع المثالي الكثير من الجهد، لكنني أعتقد أن الحوار بين الأديان يمكن أن يساعد في تحسين الوضع”.

وينعقد هذا الاجتماع الديني مرتين في العام في ألمانيا بهدف تعزيز الحوار بين أتباع الأديان.

تجدر الاشارة الى أن إجتماع ممثلي الأديان في المجتمع الألماني تمّ إلغاءه العام الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا.

المصدر: اکنا

شارك :

آخر المشاركات