تاريخ الإفراج :

إطلاق جهاز المصحف الإلکتروني للمكفوفين في المدينة المنورة

أطلقت جمعية المكفوفين الأهلية “رؤية” بِالمدينة المنورة جهاز المصحف الإلکتروني للمكفوفين والذي جاء بطريقة الخط البارز “برايل”.

حسب موقع رهيافته ( قاعدة البيانات الشاملة للمسلمين الجدد و المبلّغين و المستبصرين)وأطلقت جمعية المكفوفين الأهلية “رؤية” بِالمدينة المنورة جهاز المصحف الإلكتروني للمكفوفين والذي جاء بطريقة الخط البارز “برايل” وقد بارك بهذا الانجاز  “عبدالرحمن السديس”.

ومن أهداف إطلاق هذا المصحف هي تشجيع المكفوفين ومن يعانون من ضعف حاد بالبصر، على قراءة القرآن الكريم وتوطيد علاقتهم به، حيث سيغني الجهاز المكفوفين عن الصعوبات التي يواجهونها في قراءة القرآن الكريم في المصاحف الورقية بطريقة الخط البارز برايل والتي تصل لـ ۶ مجلدات كبيرة يصعب حملها عليهم، فضلًا عن صعوبة التنقل بها.

ويأتي المصحف الإلكتروني بتصميم مميز وبتقنية عالية يقوم بتحويل أحرف برايل الثابتة إلى متحركة، تتشكل إلكترونيًا حسب آيات القرآن الكريم والأحرف العربية والصفحات، وذلك في تصميم يساعد الكفيف على الوصول إلى الصفحات والسور والأجزاء بسرعة وسهولة.

وفي الوقت نفسه تأتي هذه النسخة الرقمية من القرآن الكريم تقدم النص الكامل للقرآن باستخدام معايير تقنية لنظام معلوماتي ورقمي.

وتؤكد جمعية رؤية للمكفوفين بالمدينة المنورة عن سعيها لتوفير أكثر من ۹۵۰ مصحف للمكفوفين في الحرمين الشريفين والمساجد والمطارات والأماكن العامة ليستطيع الكفيف من قراءة القرآن الكريم بكل يسر وسهولة وفي أي مكان يتواجد به الكفيف.

‏وتهيب جمعية رؤية للمكفوفين بالجميع للمشاركة والمساهمة في مشروع توفير جهاز مصحف إلكتروني لكل كفيف وكفيفة.

المصدر: almajardh.com

شارك :

آخر المشاركات