تاريخ الإفراج :

مسجد “أسماء الله الحسنی”؛ معلم سیاحي في إندونیسیا

يعدّ مسجد “أسماء الله الحسنی” بمنطقة “غادينغ سيربونغ” في ضواحي العاصمة الإندونيسية “جاکرتا” معلماً سیاحیاً بارزاً في إندونیسیا.

حسب موقع رهيافته ( قاعدة البيانات الشاملة للمسلمين الجدد و المبلّغين و المستبصرين) :وتأسس المسجد العام ۲۰۱۳ للميلاد حیث کتب علی جدرانه أسماء الله الحسنی الـ۹۹ بالخطّ الکوفي.

وبحسب المستشاریة الثقافیة الإیرانیة لدى إندونيسيا، مسجد الأسماء الحسنی مشید في أرض مساحتها ۳ آلاف متر وإفتتح علی ید عمدة مدینة “تانجيرانج” العام ۲۰۱۳٫

ویتکون المسجد من ثلاث طوابق حيث يضمّ الطابق الأول صالة للفعالیات والأنشطة الإسلامیة کـالندوات والمؤتمرات كما أن الطابق الثاني يتضمن صحناً کبیراً للصلاة وصحن آخر في الطابق الثالث یستخدم لإقامة الصلاة فقط.

ویقول إمام المسجد “لستي” الذي يبلغ من العمر ۵۸ عاماً إن المسلمین هنا یمکنهم أداء الصلاة والتمتع بجمال المسجد معاً ویؤکد أنه تعرف علی المسجد من خلال الشبکات الإجتماعیة بعد أن لفت نظر زواره الکثر.

بالإضافة إلى المسلمين، يستقبل هذا المسجد غير المسلمين الذين يرغبون في معرفة المزيد عن المسجد. غالباً ما يصبح هذا المسجد وجهة سياحية، خاصة لطلاب المدارس غير الإسلامية الذين يزورون هذا المكان للتعرف على الأنشطة الدينية.

وصمّم هذا المسجد “رضوان كامل” الذي صمم أيضاً متحف “Aceh Tsunami” في “باندا آتشيه” بإندونيسيا.يتميز هذا المسجد بـ۹۹ قبة حيث تمثل قباب المسجد عدد أسماء الله الحسنى، وتتميز بهندسة معمارية فريدة مع مزيج من اللونين الأحمر والأصفر والبرتقالي.

المصدر: اکنا

شارك :

آخر المشاركات