تاريخ الإفراج :

إصدار أول ترجمة صوتية للقرآن باللغة الروهينغية

سیتم إصدار الترجمة الصوتية للقرآن الكريم كاملاً لأول مرة باللغة الروهينغية.

حسب موقع رهيافته ( قاعدة البيانات الشاملة للمسلمين الجدد و المبلّغين و المستبصرين) :   وسیتم في هذا المشروع، بثّ تلاوة آيات قرآنية بصوت رجل الدين الراحل “الشيخ محمد أيوب” الذي ولد في مكة المكرمة في الخمسينيات من القرن الماضي لعائلة لاجئة من الروهينجا وأصبح فيما بعد إمام المسجد النبوي ثمّ سیتم تقديم الترجمة الصوتية للقرآن باللغة الروهينغية.

ويهدف هذا المشروع الذي ترعاه شركة نور ميديا، وشركة “روهينغيا فيجن”، ومكتبة (Dakwah Corner (DCB مقرها في ماليزيا، إلى جمع ۳۶۰ ألف رينغيت ماليزي (حوالي ۸۷ ألف دولار).

وعلى الرغم من أن ۱٫۸ مليون شخص يتحدثون اللغة الروهينغية، فقد تغيرت الأبجدية ومفردات هذه اللغة بشكل كبير على مرّ القرون.

في الثمانينيات من القرن الماضي، أنشأ “مولانا محمد حنيف”، وهو مفكر من الروهينجا يعيش في بنغلاديش، نظاماً لغوياً يسمى “اللغة الروهينغية” لتوحيد هذه اللغة وتسهيل تعلمها للناس.

و”نور” مهاجرة من الروهينغيا فرّ والداها من ميانمار إلى الشرق الأوسط في الستينيات وهي تسعى إلى إحياء ثقافة وتراث المجتمع الروهنيغي.

وقالت نور: “نعمل حالیاً على إعداد الترجمة الصوتية للقرآن باللغة الروهينغية حتى يتمكن الجمهور من الوصول إليها، لذلك لا يركّز هذا المشروع حالياً على النسخة النصية. ربما سنفعل ذلك لاحقًا”.

وتجدر الاشارة الى أن الروهينغية هي لغة شعب الروهينغيا في ولاية “راخين” في ميانمار. الروهينغية من اللغات البنغالية الأسامية وهي مرتبطة باللغة الشيتاغونية المحكية في بنغلاديش.

المصدر: اکنا

شارك :

آخر المشاركات