تاريخ الإفراج :

حرم الإمام الرضا (ع) يتصف بجاذبية كبيرة بالنسبة للسياح الأجانب

قال أحد السياح الفرنسيين: السياح الأجانب يحبون حرم الإمام الرضا (ع) محبة خاصة، ورؤية هذا المكان يجذب معظمهم. 

حسب موقع رهيافته ( قاعدة البيانات الشاملة للمسلمين الجدد و المبلّغين و المستبصرين) قال أحد السياح الفرنسيين: السياح الأجانب يحبون حرم الإمام الرضا (ع) محبة خاصة، ورؤية هذا المكان يجذب معظمهم.

قال أحد السياح الفرنسيين: السياح الأجانب يحبون حرم الإمام الرضا (ع) محبة خاصة، ورؤية هذا المكان يجذب معظمهم.
الإعلامي أن السائح الفرنسي “نيكولا والكمان” والذي اختار مدينة مشهد للسياحة وقضاء الصيف قد قال: تزوجت منذ سنة تقريباً، وفي هذه المدة سافرت إلى بلدان أوروبية كثيرة، وتعرفت على الثقافات والعادات والتقاليد والأماكن السياحية لكثير من البلدان.
وأضاف: هذه السنة قررنا أنا وزوجتي أن نسافر إلى البلدان الآسيوية، وعلى أساس ما حصلنا عليه من معلومات حول إيران ومدنها وكذلك على أساس ما سمعناه حول إيران من أصدقائنا الذين زاروها، استطعنا أن نحدد أفضل خيار لسفرنا.
وأضاف والكمان: على عكس تصورنا، فإن إيران بلد آمن وهادئ وشعبها لطيف ومضياف، وأكثر الناس هنا تعلو الإبتسامة وجوههم، وهم ودودون ويعيشون ببساطة، في حال أن بعض وسائل الإعلام تظهر هذا البلد على أنه غير آمن، وقد زرعوا هذه الفكرة الخاطئة في أذهان الناس.
كما وصف مشهد بأنها مدينة جميلة ومليئة بالأماكن السياحية، وقال: لم أكن أتصور أن الحرم المطهر عظيم وجذاب إلى هذه الدرجة. لقد قمنا بتصوير الكثير المعالم المعمارية والفنية والتي أُبدِعت على أيدي الفنانيين المسلمين ذوي الذوق الرفيع، وكذلك المتحف، والصحون والأروقة، وخاصة عبادة الناس وقمنا بمشاركة تلك الصور مع الآخرين.
وتابع هذا السائح الفرنسي: إيران أفضل بلد سافرت له حتى الآن، وسوف أوصي جميع أصدقائنا أن يأتوا إلى هذا البلد وإلى مشهد بالتأكيد، وبالرغم من أنها أبعد من جميع المدن السياحية الإيرانية، إلا أنها تحوي على الكثير من الأماكن السياحية المدهشة والتي تشكل رؤيتها ذكرى جميلة لأي سائح.
وكذلك فإن زوجين هنديين قد تشرفا بزيارة الحرم الرضوي المطهر برفقة هؤلاء السياح الفرنسيين، وقاما بإجراء مراسم عقد قرانهما في رواق دار الرحمة في الحرم المطهر وذلك برعاية مديرية الزوار غير الإيرانيين، وفي الختام قدمت المديرية لهم الهدايا التذكارية والمتبركة.
المصدر: آستان نیوز

شارك :

آخر المشاركات