إيمان خطيب
إيمان خطيب.. أول محجبة بالكنيست الإسرائيلي

تتجه الأحزاب العربية في فلسطين المحتلة إلى إدخال أول محجبة للكنيست بعد تحقيقها أفضل نتائج لها في تاريخ الانتخابات الإسرائيلية حسب النتائج النهائية المتوقعة.

حسب موقع رهيافته ( قاعدة البيانات الشاملة للمسلمين الجدد و المبلّغين و المستبصرين)ويتوقع أن تحصل القائمة المشتركة على ۱۶ مقعداً في الانتخابات الأخيرة مقارنة بـ ۱۳ مقعداً في انتخابات سبتمبر. وإذا تحققت هذه التوقعات، فستدخل امرأتان جديدتان من المجتمع العربي إلى الكنيست، إحداهما أستاذة العلوم سندس صالح من الحركة العربية للتغيير، والثانية العاملة الاجتماعية إيمان خطيب ياسين من الحركة الإسلامية في فلسطين المحتلة.

وسندس صالح (۳۳ عاما)، من سكان المشهد، متزوجة وأم لثلاثة أطفال، تأتي في الترتيب الـ ۱۴ ضمن القائمة المشتركة، تعمل أستاذة علوم في الناصرة، بالإضافة إلى ذلك، تشغل منصب سكرتيرة المجلس النسائي في الحركة العربية للتغيير وعضو اللجنة المركزية للحزب.

 

وفي الترتيب الـ ۱۵ في القائمة المشتركة، إيمان خطيب ياسين (۵۵ عاما). من سكان يافة الناصرة، أم لأربعة أبناء، وهي من مواليد عرابة، حاصلة على درجة الماجستير وتعمل أخصائية اجتماعية ومرشدة مجموعات ومديرة للمركز الجماهيري منذ ۲۰ عاماً.

 

وستكون الخطيب أول امرأة محجبة من المجتمع العربي تدخل الكنيست. وفي هذا الإطار قالت “أنا أعتبر ذلك تحدياً كبيراً، وأنا مستعدة لذلك حتى النهاية. تلقيت الكثير من الدعم من مجتمعي”.

 

هذا وأعلنت لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية، الانتهاء من فرز أكثر من ۹۰ في المئة من الأصوات.

 

وحصول القائمة العربية المشتركة على ۱۶ مقعداً من أصل ۱۲۰ في الكنيست، سيعزز مكانتها كثالث أكبر كتلة برلمانية، وهو ما يتعبر “إنجازاً تاريخياً”، حسب رئيس القائمة أيمن عودة.

المصدر: روسيا اليوم

به اشتراک بگذارید :

دیدگاه

لطفا دیدگاه خودتون رو بیان کنید: