الشاب البريطاني
شاب بريطاني يعتنق الإسلام عن طريق التواصل الإفتراضي مع الحرم الرضوي الطاهر

أشهر الشاب البريطاني علي موفر إسلامه عن طريق جلسة أقيمت بينه وبين دائرة قسم شؤون الزوار الأجانب في العتبة الرضوية المقدسة عبر التواصل الإفتراضي.

حسب موقع رهيافته ( قاعدة البيانات الشاملة للمسلمين الجدد و المبلّغين و المستبصرين)  أشهر الشاب البريطاني “علي موفر” إسلامه عن طريق جلسة أقيمت بينه وبين دائرة قسم شؤون الزوار الأجانب في العتبة الرضوية المقدسة عبر التواصل الإفتراضي.

هذا وقد أقيمت الجلسة عبر موقع الحرم الرضوي الطاهر، وقد حضرها جمع من الدعاة المسلمين في مديرية قسم شؤون الزوار الأجانب، حيث أعلن الشاب المسيحي الذي يعيش في مدينة لندن اسلامه ونطق الشهادتين خلال هذه الجلسة.

وحول دوافعه لاختيار دين الإسلام قال (موفر): “لقد تعرفت على الإسلام من خلال أصدقائي في الجامعة، وكان لدي رغبة كبيرة لكي أطالع أكثر حول هذا الدين.”

وأضاف: “بعد دراستي للأديان المختلفة، وجدت أن دين الإسلام هو الدين الأكمل بالنسبة للأديان الأخرى، ومن جملتها الدين المسيحي، إذ أن الإسلام أجاب على كافة أسئلتي الذهنية وهذا الأمر أقنعني ومنحني السكينة”.

وتابع: “حتى الآن لم أنجح بزيارة إيران، وآمل أن أنال زيارة الإمام الرضا عليه السلام، واليوم اخترت هذا المكان لهذا الحدث لما له من مكانة خاصة لدى المسلمين.”

يُذكر أن هذا الشاب كان قد أعلن إسلامه بحضور عائلته وبعد حوار أجراه عن طريق الفيديو كونفرانس مع أحد الدعاة في قسم الأديان والسياح في العتبة الرضوية المقدسة، لينطق بعد ذلك الشهادتين وطيتشرف بدخول الإسلام. حيث قامت إدارة شؤون الزوار الأجانب في العتبة الرضوية المقدسة بإرسال هدايا له كانت عبارة عن مصحف شريف مترجماً للإنجليزية وعدد من الهدايا الثقافية الأخرى. 
المصدر :آستان نیوز

به اشتراک بگذارید :

دیدگاه

لطفا دیدگاه خودتون رو بیان کنید: