مورین آنتلوویچ
أمريكية تعتنق الإسلام بعد صلاة الجمعة في أكادير

وقضت “Maureen Antolovich”، المعتنقة للإسلام، في مدينة أكادير مدة من الزمن، وعاشرت عددا من الفاعلين الجمعويين، خصوصا من النساء، وهو الأمر الذي جعلها تتعرف على أن الإسلام دين سلم، وتسامح.

حسب موقع رهيافته ( قاعدة البيانات الشاملة للمسلمين الجدد و المبلّغين و المستبصرين)

أعلنت، أول أمس الجمعة، سيدة تنحدر من الولايات المتحدة الأمريكية إسلامها، وذلك مباشرة بعد الانتهاء من أداء صلاة الجمعة في مسجد حي السلام في مدينة أكادير.

وتقدمت الأمريكية، التي تشتغل أستاذة لمادة الإنجليزية بعدد من المؤسسات التعليمية في المدينة، ورددت مع إمام المسجد، وخطيب صلاة الجمعة الشهادتين وسط جموع الحاضرين، تلتها مباشرة بعد ذلك تكبيرات الحاضرين، التي هزت أرجاء المسجد.

 

وذكرت مصادر مقربة من عائلة المعتنقة للإسلام بأنها رأت النور بضاحية “la grange Illinois” في ولاية شيكاغو عام ۱۹۶۳، واسمها الحقيقي “Maureen Antolovich”.

وقضت “Maureen Antolovich”، المعتنقة للإسلام، في مدينة أكادير مدة من الزمن، وعاشرت عددا من الفاعلين الجمعويين، خصوصا من النساء، وهو الأمر الذي جعلها تتعرف على أن الإسلام دين سلم، وتسامح.

به اشتراک بگذارید :

دیدگاه

لطفا دیدگاه خودتون رو بیان کنید: