ألمانیا
توضیح أهمیة السیدة مریم (س) من منظور القرآن في ألمانیا

کتب الموقع الاعلامي لشبكة “إيه آر دي”((ARD) الألمانية ان هناك آیات قرآنیة کثیرة توضح رؤیة القرآن تجاه السیدة مریم (س) وان الآیة ۴۲ من سورة آل عمران تصف السیدة مریم (س) بخیر نساء العالم.

حسب موقع رهيافته ( قاعدة البيانات الشاملة للمسلمين الجدد و المبلّغين و المستبصرين) 

 

أن الموقع الاعلامي لقناة “ARD” الألمانیة أصدر فی رأس السنة المیلادیة وعید المسیح (ع) تقریراً حول رؤیة الدین الإسلامی والقرآن الکریم تجاه السیدة مریم (س) وقارنها بعقیدة الیهود تجاهها (س).
وجاء في التقریر ان السيدة العذراء مریم (س) هی إمرأة عظیمة من منظور الإسلام وجاء ذلك فی سورة آل عمران بالإضافة الی سورة مریم.

وأضاف التقریر أن السيدة مریم (س) هي المرأة الوحیدة الذی ذکر إسمها فی القرآن الکریم ویروي القرآن الکریم أیضاً قصة ولادة المسیح (ع) من مریم.

وتتفق الرؤیة الإسلامیة مع الرؤیة المسیحیة تجاه طریقة مولد المسیح (ع) والإثنان یصفان مولد السیدة مریم (س) بالعظیمة وهناك أیضاً بعض الخلافات بین الکتابین فی هذا الشأن.

المصدر: اکنا

به اشتراک بگذارید :

دیدگاه

لطفا دیدگاه خودتون رو بیان کنید: