ترجمه كتاب
ترجمه اعمال اسلامية وايرانية قيمة في باكستان

تم اخيرا ترجمة خمسة كتب قيمة وراقية من الاعمال الاسلامية والايرانية الى لغة البشتو واصدارها في بيشاور بباكستان. وهذه الكتب هي: “عقائد الامامية”، “العهد”، “الخلافة والامامة”، “امامة الامة”، “ايليا”.

  حسب موقع رهيافته ( قاعدة البيانات الشاملة للمسلمين الجدد و المبلّغين و المستبصرين)   وافادت رابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية ان كتاب “عقائد الامامية” هو لآية الله مكارم شيرازي و “العهد” (رسائل الامام علي (ع) الى مالك الاشتر) للشيخ اسد الله اصالت و “امامة الامة” لمؤسسة طريق الحق بقم و “ايليا” للعلامة حكيم محمود جيلاني، ترجمت على يد انور شاهين خان خليل الى لغة البشتو وصدرت في بيشاور الباكستانية.

ونورد خلاصة عن كل كتاب:

العهد
ويحتوي هذا الكتاب على رسالة لامير المؤمنين علي (ع) موجهة الى مالك الاشتر. وفي الظاهر  فان هذه الرسالة موجهة الى شخص واحد، لكن الموضوعات التي تضمها، تشكل توجيهات وتوصيات لجميع القادة والسياسيين والمسؤولين.

ويدحض المترجم في مقدمة الكتاب الفكرة الخاطئة التي تقول انه لا يمكن في العصر الحاضر اقامة حكومة اسلامية. ويقول “ان الكثير يظنون بانه من غير الممكن تطبيق توجيهات وتوصيات الامام علي (ع) في عالم اليوم، الا ان انتصار الثورة الاسلامية في ايران دحضت مزاعم هؤلاء واثبت للعالم اجمع بانه ان اراد احد اتباع تعليمات القرآن الكريم وآل محمد (ص) فان ذلك ممكن في كل الازمنة والامكنة، سواء في شؤون الحياة او نظام الحكم.

عقائد الامامية
وجاء في الكتاب: بعد انتصار الثورة الاسلامية في ايران بقيادة الامام الخميني (رض) حاول اعداء الاسلام بث الفرقة والتشرذم والتعصب بين المسلمين. وقد اكد الامام الخميني (رض) مرارا في رسائله ونداءاته بان الشيعة ليسوا اعداء للسنة ولا السنة اعداء للشيعة، بل ان عدوهم المشترك هو امريكا واسرائيل، ودعا مسلمي العالم لتحديد عملاء امريكا واسرائيل في بلدانهم ووالإقتداء بالثورة الاسلامية کنموذج ومثال لقطع يدا هذا الشيطان الاكبر من بلدانهم.

وفي هذا الاطار فان كتاب “عقائد الامامية” لاية الله ناصر مكارم شيرازي هو كتاب جيد للتعريف بالمعتقدات الحقيقية لمدرسة اهل البيت (ع). ان هذا الكتاب يتحدث بلغة سلسلة وبسيطة عن”عقائد الامامية” ويدحض شائعات العدو من ان الشيعة لهم قرآن يضم 40 جزء وان الامام علي (ع) اكثر شعبية من النبي الاكرم (ص) ومن انهم ينكرون نبوة محمد (ص) و…”.

الخلافة والامامة
ونقرأ في الكتاب: ان مسألة الامامة والقيادة تعد من المسائل المهمة في معظم المذاهب، لذلك ارتأینا ان نوضح هذه المسألة بالدليل والبرهان القاطع بان النبي (ص) قدم خليفته من بعده وسمى خليفة واماما ومختارا من الله لقيادة الناس. ان طاعة هذا الخليفة واجبة على جميع الناس وهذه القضية ليست موجودة فقط في هذا الدين المبين، بل كانت موجودة في الاديان السابقة.

لذلك فاننا اثبتنا في هذا الكتاب ادعائنا بشأن اهل البيت (ع) وطاعتهم بالادلة القرآنية والكتب السماوية.

ايليا
وقال المترجم في مقدمة الكتاب ان كتاب “ايليا” هو دراسة انجزها العلامة حكيم سيد محمود جيلاني في رفض معتقدات الوهابية المشؤومة. وقد شككت الوهابية في معتقداتها المشؤومة بحرمة وشأن وعظمة النبي محمد (ص) وضللت المسلمين في احترام النبي (ص). ان هذا الكتاب يبرز عظمة وحقيقة نبي الاسلام (ص) واهل بيته المطهرين وفضيلتهم ومقامهم.

واضاف ان الوهابية تسعى اليوم في العالم الاسلامي لفرض معتقداتها المشؤومة على المسلمين  وابعاد المسلمين عن النبي الاكرم (ص) واهل البيت (ع)، ومن اجل تحقيق هكذا هدف دنئ تلجأ الى اساءة واهانة اولياء الله والشهداء وعظماء الدين والعلماء.

وهذا الكتاب يستدل ويحتج ضد هذه العقائد الخاوية والتافهة وينقل ايات وروايات في مقام وفضيلة النبي الاكرم (ص) واهل البيت (ع).

امامة الامة
ويوضح المترجم في مقدمة الكتاب: “ان هذا الكتاب يتطرق الى الموضوع المهم في الدين الاسلامي وهو الامامة والخلافة. وهذا النتاج یتناول موضوع الامامة من منظورين، الاول يدرس الامامة بأدلة عقلية وضرورية والثاني يدرس خلافة النبي (ص) بعيدا عن التعصب والمحاباة بل برؤية علمية بحتة.

المصدر  :ibna.ir

به اشتراک بگذارید :

دیدگاه

لطفا دیدگاه خودتون رو بیان کنید: