ألمانیا
ما هي أبرز هواجس المرأة المسلمة في ألمانیا؟

الثامن من مارس کان الیوم العالمي للمرأة وهو الیوم الذي تستغلّه النساء الأوروبیات لتجدید المطالبة بحقوق المرأة.

حسب موقع رهيافته ( قاعدة البيانات الشاملة للمسلمين الجدد و المبلّغين و المستبصرين)أن المستشاریة الثقافیة الإیرانیة لدی ألمانیا کتبت في تقریر لها ان المرأة فی ألمانیا وإسبانیا والولایات المتحدة الأمریکیة تستغل الیوم العالمی للمرأة للخروج الی الشارع ورفع مطالبها النسویة والمطالبة بالمساواة بین المرأة والرجل.

ویضیف التقریر ان المرأة والرجل لا یتمتعان بحقوق متساویة فی هذه المجتمعات وهذا یشمل المجتمعات الدینیة هناك أیضاً ولکن الباحثة الإسلامیة “هامیدا بور” تعتقد أن رؤیة الإسلام حیال المرأة تختلف تماماً.

ویقول المجتهد المصری “أبوالفدل” إن الإسلام دائماً یؤکد ضرورة تعزیز قدرات المرأة، والقرآن الكريم یمدح المرأة ویؤکد ضرورة التعامل معها بإحترام وان القرآن یری المرأة قادرة کـ الرجل.

وکانت السيدة خدیجة (س) نموذجاً تأریخیاً من المرأة المسلمة الفاعلة التی أدت دوراً إقتصادیاً وسیاسیاً في نشر الدین الإسلامی ویحظر الحدیث عن هذه المرأة المسلمة في السعودیة کما ان قبرها محاط بسیاج معدنی

المصدر: اکنا

به اشتراک بگذارید :

دیدگاه

لطفا دیدگاه خودتون رو بیان کنید: